‫منزل بوزلفة

‫منزل بوزلفة

لأن الانسانيّة لا تتجزّأ

تحيا منزل بوزلفة وتعيش الأرض الجمليلة و الناس الكرماء، أرض القوارص والبرتقال، بلاد الشنوة والمدلينة البنينة،

تحيا منزل بوزلفة وتعيش كي نحسنوا البنية التحتية في كلّ عماداتها : داموس الحاجة والرحمة وبلهويشات والعيفة وبوشريك والشرفين والكلبوسي والجحاف، تتقلّص الفوارق بيناتها و يولّي مستوى العيش في الريف كالمدينة.

تحيا أرياف منزل بوزلفة وتتنفّس كي نهيؤوا المسالك الفلاحية فيها، نفكّوا عليها العزلة بش ينجموا صغيّراتنا يقراو وكبارنا يمشيو يداويو والنقل يخلط، مش قطرتين ماء تحمل الوديان وتحبس مصالح المواطن ونخسروا أرواح بشرية أغلى علينا مالدنيا ومافيها.

تحيا الفلاحة في منزل بوزلفة وتتطور كي نفضوا مشاكل المقاسم الفلاحية ونوضحوا صبغتها العقارية ونوزعوها على شباب الجهة ينتجوا ويستثمروا ويبيعوا منتوجاتهم من شمال تونس إلى جنوبها.

تحيا منزل بوزلفة ويتفرهد شبابها كي نطوّروا البنية التحتية الرياضية، كي نعملوا قاعة مغطاة متعددة الإختصاصات ونفعلوا ملعب التنّس ونرصدولو الإعتمادات اللازمة.

برنامجي لمنزل بوزلفة يتلخّص في :

  1. الترفيع في الإعتمادات المخصّصة لريف منزل بوزلفة في مشاريع وبرامج التنمية الجهوية.
  2. التسريع في نشر الأوامر التطبيقية لتوضيح الصبغة العقارية للأراضي الفلاحية.
  3. تعميم التزوّد بالماء الصالح للشراب في كامل الوسط الريفي.
  4. إدراج مشروع القاعة المغطاة متعددة الإختصاصات في البرنامج الخماسي للتنمية.